viernes, 20 de abril de 2018

Marruecos, Economía y Finanzas

Marruecos, Economía y Finanzas: Infomarruecos/Conacentomarroqui/Marruecosnegocios    Nuestra propuesta económica para este viernes 20 de abril, incluye los siguientes temas: 1) Empresas gallegas estudian implantarse en Marruecos.…

Un nuevo informe europeo señala la implicación del polisario en actos terroristas en la región sahelo-sahariana

Un nuevo informe europeo señala la implicación del polisario en actos terroristas en la región sahelo-sahariana: Bruselas  –  map La participación del polisario en actos terroristas en la región sahelo-sahariana fue nuevamente desvelado en un informe, esta vez financiado por la Comisión Europea, que con…


Marruecos, esta mañana

Marruecos, esta mañana: Actualización del panorama informativo marroquí, esta mañana del viernes 20 /4: Consejo de ministros ayer en Rabat, entre otros, el proyecto de reforma de los CRI presentado al soberano Cinco postu…

Marruecos, Tiempo

Marruecos, Tiempo:   Previsiones meteorológicas valederas para este viernes 20/4, según la DMN: Nubes bajas en el Mediterráneo con posibilidad de algunas lluvias ligeras dispersas. Nubes densas en el centro, las…

Marruecos/UE Pesca y respeto mutuo

Marruecos/UE Pesca y respeto mutuo:   Como se sabe, ayer, aquí en Rabat, conforme a un mandato del Consejo de ministros de la unión europea, Marruecos y la Unión Europea (UE) empezaron las negociaciones para la renovación del pr…

Marruecos-UE: Comenzaron ayer en Rabat las negociaciones para renovar el acuerdo de pesca (Ajannouch)

Marruecos-UE: Comenzaron ayer en Rabat las negociaciones para renovar el acuerdo de pesca (Ajannouch): Rabat  –  map Marruecos y la Unión Europea (UE) empezaron ayer en Rabat, las negociaciones para la renovación del protocolo de asociación en el ámbito de la pesca, anunció el ministro de Agri…

« Marreucos, Aqui, Ahora » Tánger: libros y arte para celebrar el regreso de la primavera

« Marreucos, Aqui, Ahora » Tánger: libros y arte para celebrar el regreso de la primavera: Más que una feria del libro, es un verdadero festival artístico y literario con conciertos, talleres para niños, teatro …  Este año, la Feria del Libro y las Artes de Tánger ha decidido vesti…

jueves, 19 de abril de 2018

El Rey preside en Rabat un Consejo de Ministros

El Rey preside en Rabat un Consejo de Ministros: El Rey Mohammed VI presidió hoy en el Palacio Real de Rabat, un Consejo de Ministros. A continuación el texto de la declaración leída por el portavoz del Palacio Real,  Abdelhak Lamrini. « Su Majes…

Fin de Trayecto Chan 2018: Rey felicita a los jugadores de Raja

Fin de Trayecto Chan 2018: Rey felicita a los jugadores de Raja:    El rey Mohammed VI envió ayer mensajes de felicitación a los jugadores del Raja de Casablanca que ganaron el CHAN con el equipo nacional marroquí de locales. Tras la hazaña realizada por el…

ASCAME apoya la candidatura de Marruecos al Mundial de Fútbol de 2026

ASCAME apoya la candidatura de Marruecos al Mundial de Fútbol de 2026: Redacción de Tánger.-Infomarruecos/Conacentomarroqui/EFE  La Asociación de Cámaras de Comercio e Industria del Mediterráneo (ASCAME) ha expresado su apoyo a la candidatura de Marruecos para organiz…

SM el Rey preside en Rabat un Consejo de ministros

SM el Rey preside en Rabat un Consejo de ministros: Rabat  – Rabat  SM el Rey Mohammed VI presidió, jueves en el Palacio Real en Rabat, un Consejo de ministros, indica un comunicado cuya lectura fue dada por el portavoz del palacio real, Abdel…

Abierta en Madrid la cuarta sesión del Foro Parlamentario Marruecos-España

Abierta en Madrid la cuarta sesión del Foro Parlamentario Marruecos-España: Madrid,  (MAP) – Los trabajos de la cuarta sesión del Foro Parlamentario Marruecos-España comenzaron, jueves en Madrid, con la participación de una importante delegación encabezada por el pre…

Marruecos, esta noche

Marruecos, esta noche:  Actualización del panorama informativo marroquí, esta noche del jueves 19 /4: Un nuevo informe europeo señala la implicación del Polisario en actos terroristas en la región sahelo-sahariana Los es…

Nasser Bourita: « El nuevo protocolo de pesca UE-Marruecos debe tener en cuenta los intereses superiores del Reino que no son negociables »

Nasser Bourita: « El nuevo protocolo de pesca UE-Marruecos debe tener en cuenta los intereses superiores del Reino que no son negociables »: Rabat  -Map El nuevo protocolo de asociación Marruecos-UE en el ámbito de la pesca debe tener en cuenta los intereses superiores del Reino que no son negociables, en particular, su integridad terri…


انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة ليوم الخميس 02 شعبان 1439 الموافق لـ 19 ابريل 2018


انعقد يوم الخميس 02 شعبان 1439 الموافق لـ 19 أبريل 2018 الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، تحت رئاسة السيد رئيس الحكومة، خصص للمدارسة والمصادقة أوالموافقة على عدد من النصوص القانونية والتنظيمية، والاستماع إلى عرض حول المحاور الرئيسية لمشروع مخطط الصحة في أفق سنة 2025، بالإضافة إلى التعيين في مناصب عليا.

كلمة السيد رئيس الحكومة
في بداية الاجتماع توقف السيد رئيس الحكومة عند مخطط الصحة في أفق سنة 2025  الذي يتضمن الاستمرارية وأيضا التجديد، مؤكدا على أهمية قطاع الصحة الذي يشكل - إلى جانب قطاعي التعليم والتشغيل- الأولويات الاجتماعية التنموية الثلاثة للحكومة، مشيرا إلى أن الحكومة عازمة على إعطاء نفس جديد لهذا القطاع وفق مقاربة جديدة مبنية على استشارة الخبراء وكافة المتدخلين في القطاع ( القطاع الخاص، النقابات، الجامعات وغيرها) وقد تم إنجاز عمل أولي في هذا السياق من قبل السيد وزير الصحة في أفق تحقيق إصلاح حقيقي للقطاع وتوفير خدمة صحية جيدة لعموم المواطنات والمواطنين وفق المعايير الدولية الحديثة، وبما يحفظ الصحة العامة للمجتمع.
 كما أوضح السيد رئيس الحكومة أن هذه الأخيرة واعية بالخصاص الذي يعرفه هذا القطاع سواء على مستوى الموارد البشرية، أو على مستوى الوسائل والبنيات في مجال الصحة، أو على مستوى الحكامة والتدبير، مؤكدا على أن مخطط الصحة المعروض اليوم في المجلس الحكومي يقترح حلولا لهذه الأمور، كما أن الحكومة عازمة على بذل كل الجهود للرفع من مستوى قطاع الصحة ليكون في مستوى الانتظارات وفق مقاربة  تتجدد وتروم تحقيق التكامل بين القطاعين العام والخاص؛ وتوجه السيد رئيس الحكومة بالتحية إلى نساء ورجال الصحة الذين يشتغلون في مختلف المؤسسات التابعة للقطاع عبر ربوع الوطن، مستحضرا معاناتهم في مجال عملهم ومعلنا عن إرادة الحكومة العمل على وضع حد لتلك المعاناة في إطار تعاون مشترك بين الجميع. ودعا السيد رئيس الحكومة إلى عدم التساهل في قضية الصحة داعيا السلطات العمومية سواء على المستوى المركزي أو الجهوي أو الإقليمي، وأيضا رجال ونساء الصحة ليكونوا جميعا في مستوى المسؤولية الملقاة على عاتقهم، وإلى التحلي بالجدية اللازمة وبالحضور اللازم والإحساس بمعاناة المواطنات والمواطنين.
وأشار السيد رئيس الحكومة إلى أنه على الرغم من تحسن المؤشرات العامة للصحة خلال العشر سنوات الأخيرة، فإن الحكومة ترى أن ذلك غير كافي، وتسعى إلى تحقيق تحسن أكبر بشكل يجعل المواطن يستشعر تأثير الإصلاحات التي يتم القيام بها على جودة حياته.

 عرض السيد وزير الصحة حول المحاور الرئيسية لمشروع مخطط الصحة في أفق سنة 2025

بعد ذلك استمع المجلس إلى عرض حول المحاور الرئيسية لمشروع مخطط الصحة في أفق سنة 2025، تقدم به السيد وزير الصحة، حيث أكد على أن المخطط تم إعداده في إطار تشاور على مستوى الفاعلين داخل منظومة الصحة العمومية، وستتم عملية تشاور أوسع مع عموم الفاعلين.
وانطلق السيد الوزير من تشخيص أهم التحديات التي يعيشها القطاع والفرص المتاحة لتطويره وخاصة في مجال الخريطة الصحية الوطنية، والحكامة، وتكوين الموارد البشرية، وتقريب الخدمات الصحية من المواطنين، وتدبير الموارد المادية، والعناية برجال ونساء الصحة.
كما استعرض السيد الوزير أهم المكتسبات التي حققها مجال الصحة ببلادنا بعرض أرقام ومؤشرات دالة خاصة في مجال التحكم في الأمراض المزمنة والتكفل بها، والرفع من عدد الأسرة بالمستشفيات وتحسين الولوج إلى خدمات المستشفيات العمومية.  
وبعد أن استعرض السيد الوزير أهم التحديات التي تواجه القطاع أكد على أن المخطط يعمل على رفعها انطلاقا من التوجيهات الملكية السامية، كما توقف عند الالتزامات الدولية وعند السياق الوطني، وكذلك الأهداف المعلنة في البرنامج الحكومي، ليعلن عن مخطط يقوم على رؤية واحدة مبنية على ستة قيم وثلاث دعامات يتوزع في إطارها 25 محورا تتضمن 125 إجراء، ويتجسد هدف هذه الرؤية في منظومة صحية منسجمة من أجل عرض صحي منظم وذو جودة وفي متناول الجميع، وتحركه برامج صحية فعالة وتدعمه حكامة جيدة.  
وأكد السيد الوزير على أن هذه الرؤية تستند على مبادئ وقيم الاستمرارية والقرب، المسؤولية والمحاسبة، التكافل والتضامن، والمساواة في الولوج والأداء والنجاعة والجودة في الخدمات.
كما تستند على ثلاث دعامات، الدعامة الأولى تتمثل في تنظيم وتطوير عرض العلاجات بهدف تحسين الولوج إلى الخدمات الصحية، ومن أهم محاور هذه الدعامة: تنظيم العرض الصحي الوطني وتطوير الشبكة العمومية وتعزيز شبكة مؤسسات الرعاية الصحية الأولية وتطوير الصحة المتنقلة بالعالم القروي، وتطوير صحة القرب وطب الأسرة.
والدعامة الثانية تتمثل في تقوية الصحة الوطنية وبرامج محاربة الأمراض، وتشمل تعزيز برامج الأم والطفل كأولوية وطنية، وتعزيز صحة ذوي الاحتياجات الخاصة، وتقوية محاربة الأمراض السارية، وتحيين المخطط الوطني للصحة النفسية والعقلية، وتعزيز اليقظة الصحية والأمن الصحي.
أما الدعامة الثالثة فتهم تطوير حكامة القطاع وترشيد استخدام الموارد واستعمالها، ويشمل توسيع التغطية الصحية الأساسية، ومعالجة الخصاص في الموارد البشرية، وتحسين ظروف العمل وتحفيز المهنيين، وتعزيز التأطير التشريعي والتنظيمي في القطاع الصحي.
وشهدت محاور العرض نقاشا مستفيضا، جرى خلاله التنويه بهذا الطموح وهذا التوجه على أساس مواكبة عملية تدقيقه وأجرأته.

مشاريع مراسيم
إثر ذلك تدارس المجلس وصادق ثلاث مشاريع مراسيم:
النص الأول يهم مشروع مرسوم رقم 2.18.77 يتعلق بإحداث المجالات الرعوية والمراعي الغابوية وتهيئتها وتدبيرها، وذلك في إطار تنزيل مقتضيات القانون رقم 113.13 المتعلق بالترحال الرعوي وتهيئة وتدبير المجالات الرعوية والمراعي الغابوية، تقدم به السيد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ويهدف مشروع هذا المرسوم إلى تحديد شروط وكيفيات: إحداث المجالات الرعوية والمراعي الغابوية بناء على دراسة مسبقة تعد لهذا الغرض، ومنح الإعانة المالية للدولة لإنجاز البنيات التحتية والتجهيزات وأشغال التهيئات بالمجالات الرعوية والمراعي الغابوية، وإعداد المخطط الاستعجالي لفائدة المنطقة الرعوية المنكوبة وتنفيذه؛ كما يهدف مشروع هذا المرسوم إلى منح إمكانية تهيئة المجالات الرعوية والمراعي الغابوية للسلطة الحكومية المكلفة بالفلاحة والمياه والغابات أو الجماعات الترابية أو التنظيمات المهنية الرعوية، كما ينص على تدبير هذه المجالات والمراعي في إطار تصميم التهيئة الرعوية.
والنص الثاني يهم مشروع مرسوم رقم 2.18.236 بتغيير وتتميم المرسوم رقم 2.90.554 الصادر في 2 رجب 1411 (18 يناير 1991) يتعلق بالمؤسسات الجامعية والأحياء الجامعية، تقدم به السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ويهدف مشروع هذا المرسوم إلى تقريب المؤسسات الجامعية من الطلبة، وتنويع التكوينات بالجامعات، وكذا ملاءمة الخريطة الجامعية مع التقسيم الجهوي الجديد للمملكة، وذلك بـ:
إحداث مؤسسات جامعية جديدة وهي:
-         كلية متعددة التخصصات بتاونات تابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس؛ 
-         كلية متعددة التخصصات بالحسيمة تابعة لجامعة عبد المالك السعدي بتطوان؛
-         كلية للطب والصيدلة بالعيون تابعة لجامعة ابن زهر بأكادير.
 وتغيير تسمية مؤسسة جامعية:
-          بتغيير تسمية المدرسة العليا للتكنولوجيا ببرشيد التابعة لجامعة الحسن الأول بسطات إلى مدرسة وطنية للعلوم التطبيقية؛
-         وتغيير تسمية الكلية المتعددة التخصصات بالجديدة التابعة لجامعة شعيب الدكالي إلى كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية.
وكذا تحويل مؤسسات جامعية من جامعة إلى أخرى كالتالي:
-          تحويل المؤسسات المحدثة بالحسيمة من جامعة محمد الأول بوجدة إلى جامعة عبد المالك السعدي بتطوان؛
-         تحويل المدرسة العليا للتكنولوجيا بخنيفرة من جامعة مولاي إسماعيل بمكناس إلى جامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال؛
-         تحويل المؤسسات المحدثة بخريبكة من جامعة الحسن الأول بسطات إلى جامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال.

أما النص الثالث يهم مشروع مرسوم 2.17.587 بتحديد شروط وكيفيات استيراد النفايات وتصديرها وعبورها، تقدمت به السيدة كاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المكلفة بالتنمية المستدامة، وقد صادق المجلس على المشروع مع الأخذ بعين الاعتبار الملاحظات، وتكوين لجنة لإدراجها.  ويهدف مشروع هذا المرسوم إلى تحدید شروط وكیفیات استیراد النفایات وتصدیرها وعبورها، وكذا تسلیم رخص استیراد النفایات الخطرة الناتجة عنأنشطة مناطق التصدیر الحرة، والنفايات غير الخطرة، ورخص عبور النفايات الخطرة عبر التراب الوطني، وكذارخص تصدير النفايات، كما يهدف مشروع هذا المرسوم إلى التنصيص على منح رخصة استيراد أو تصدير أو عبورالنفايات من طرف السلطة الحكومیة المكلفة بالتنمية المستدامة، بعد استطلاع رأي القطاعات الوزارية المعنية، واتخاذقرار من طرفها لتحديد لوائح النفايات المرخص بتصدیرها واستیرادها، وكذا الوثائق الواجب إرفاقها بطلب الترخيص باستيراد أو بتصدیر أو بعبور النفايات.

اتفاق دولي
كما تدارس المجلس ووافق على مشروع قانون رقم 30.18 يوافق بموجبه على اتفاق بشأن الاعتراف المتبادل برخص السياقة بين حكومة المملكة المغربية وحكومة جمهورية مالي، الموقع بالرباط في 8 مارس 2018، تقدم به السيد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي. ويهدف هذا الاتفاق إلى تسهيل السير الطرقي فوق تراب البلدين، بالاعتراف المتبادل برخص السياقة الوطنية المسلمة من طرف الدولتين، ويتم بموجب هذا الاتفاق الحق في قيادة العربات من الأصناف التي تصلح تلك الرخص لقيادتها لمدة سنة من تاريخ الحصول على حق الإقامة من قبل صاحبها لدى الدولة المعنية.

تعيينات في مناصب عليا
وفي نهاية أشغاله، صادق المجلس على مقترح تعيينات في مناصب عليا، طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور، حيث تم تعيين على مستوي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي قطاع التعليم العالي والبحث العلمي كل من:
-السيد المصطفى استيتو في منصب مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بتطوان جامعة عبر المالك السعدي
- السيد بلقاسم اعمامو في منصب مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بوجدة - جامعة محمد الأول بوجدة
- السيد نور الدين عالم في منصب عميد كلية الآداب والعلوم الانسانية بوجدة - جامعة محمد الأول

- السيد ياسين زغلول في منصب مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا بوجدة - جامعة محمد الأول

El Polisario y sus victimas

El Polisario y sus victimas: Aclaro, de antemano que importa muy poco cómo me llamo, ni de donde soy ni como he llegado hasta aquí, sino lo que voy a revelar, porque a excepción de una sola hermana, internada hace 11 meses en …

Política y psicología popular Mi peluquero y yo Prensa: Rumores… rumores

Política y psicología popular Mi peluquero y yo Prensa: Rumores… rumores:   Mi peluquero cree que nada es más peligroso para la credibilidad del proceso democrático de un país como la difamación y la calumnia, especialmente en la prensa que es el espejo de la socied



Marruecos, esta tarde

Marruecos, esta tarde: Actualización del panorama informativo marroquí, esta tarde del jueves 19 /4:  Marruecos-UE: Comienzan viernes en Rabat las negociaciones para renovar el acuerdo de pesca (Ajannouch) Abierta en Mad…

"المعطلون الصحراويون"



منذ أن انتشر خبر وفاة المناضل في حركة المطالبين بالشغل بكلميم الفقيد إبراهيم صيكا لروحه السكينة والسلام، وأنا أحاول أن أفهم عبارة: "المعطلين الصحراويين" التي تتداولها عدد من المواقع الإخبارية المغربية، ومن ورائها مواقع إخبارية أجنبية، في إشارة إلى الخلفية النضالية للفقيد.
إذا كان هذا عنوانا رسميا للحركة التي كان ينتمي إليها الراحل، فما المعنى الذي يعطيه أصحاب هذه الحركة لإقحامهم نعت "الصحراويين" في عنوان حركتهم؟ وما المعنى الذي تعطيه المنابر الإعلامية التي تتداول تداعيات الخبر لاستعمال ذات النعت؟
هل المعطلون في كلميم مختلفون عن نظرائهم في جبال الأطلس أو الريف أو الدار البيضاء، مثلا؟ وفي أي شيء هم مختلفون. هل لهذا النعت مفعول إضافي لحركة المطالبة بالشغل؟ هل المغاربة الصحراويون مختلفون في الطبيعة والمرتبة عن نظرائهم في بقية المناطق؟ أخاف أن يكون في الأمر شبهة المطالبة بريع للمواطنة والعياذ بالله؟
ما لا يخفى على أحد في المغرب وخارجه، ولا سيما في الجزائر التي يتلاعب إعلامها ومخابراتها بالحادث المؤلم وبعبارة "المعطلين الصحراويين"، لزرع ظلال من التشويش على الوضع في الأقاليم الجنوبية عشية صدور تقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء؛ ما لا يخفى على هؤلاء هو أن كلميم وطان طان وطرفاية وأسا والزاك ، مناطق ترابية مغربية غير متنازع عليها، وليست خاضعة لا لمراقبة المينورسو ولا لمفاوضات الحل النهائي ولا معنى للتذكير في كل مرة بطابعها الجغرافي والجيولوجي، والتركيز على جعله طابعا سياسيا.


France-Irak-Actualité Libye: en coulisses, la succession du maréchal Haftar se prépare Publié par Gilles Munier sur 19 Avril 2018

Le maréchal Haftar

Revue de presse : RFI Afrique (8/4/18)*

Plus d'une semaine après l'hospitalisation du maréchal libyen Khalifa Haftar à Paris, rien ne filtre sur son état de santé. Ce qui donne de sérieux soucis à son entourage et aux pays étrangers qui le soutiennent. Plus les jours passent sans que le maréchal ne réapparaisse et plus les rumeurs enflent. Selon les informations de RFI, des tractations se font en toute discrétion, dans les coulisses, pour assurer la succession de Khalifa Haftar afin d'essayer d’éviter une possible escalade à l’est du pays en cas de confirmation de sa disparition.

Le maréchal Khalifa Haftar faisait confiance à très peu de personnes autour de lui. Dans le cercle rapproché, il y a d'abord, ses propres enfants, Khaled et Saddam, tous deux officiers et chacun à la tête un régiment de l'armée nationale libyenne (ANL) dirigée par leur père.

Dans l’entourage proche, il y a aussi Awn al-Forjani, son directeur de bureau. C’est un fidèle, issu de la  même tribu, al-Forjan, mais il est aujourd’hui malade et affaibli. Il est donc peu probable qu'il puisse au besoin lui succéder.

Autre membre de sa tribu, le général Abdessalam al-Hassi. Chef des opérations à l'état-major, c’est aussi l'un de ses hommes les plus fidèles. En 2016, il a refusé un siège au gouvernement d'union nationale pour rester auprès du maréchal. Lors du soulèvement contre Mouammar Kadhafi, en 2011, il était l'officier de liaison avec l'Otan.

Il y a ensuite, le militaire le plus haut gradé après le maréchal Khalifa Haftar, il s'agit du général Abdelrazak al-Nadouri. C’est le chef d'état-major de la région Darna-Ben Jawad, qui comprend le croissant pétrolier. Il est très présent médiatiquement, mais a pris des décisions controversées concernant les libertés dans l'est du pays. Sakr al-Jarrouchi, chef d'état-major de l'armée de l'air, lui aussi un des fidèles. Il connait Khalifa Haftar depuis de longues dates.

Enfin, loin du cercle militaire, il reste Fadhel al-Dib, le conseiller politique. Il est l’homme qui accompagnait Khalifa Haftar comme son ombre et l'architecte de son rapprochement avec le Premier ministre de l’Ouest Fayez al-Sarraj.

Source : RFI Afrique

Injerencia de Argelia en conflicto del Sahara Demetrio Olacireguí 

Injerencia de Argelia en conflicto del Sahara Demetrio Olacireguí : La mayor tragedia de la aviación de Argelia en que murieron 257 personas la semana pasada, reveló lo que el régimen de ese país norafricano pretende negar: Da entrenamiento militar a la guerrillera…

Marruecos, Economía y Finanzas

الأمم المتحدة: تاريخ الفساد الترجمة والإعداد للنشر: المختار الغربي (صحافي مغربي)



(برنامج النفط مقابل الغذاء) الذي تم تنفيذه بين عام 1996 و 2003، من أموال وثروات العراق، تحول إلى أكبر عملية نصب واحتيال على الصعيد الدولي



     كتاب جدير بالقراءة ومتابعة القضايا الكبرى من الفساد الذي عاشته وتعيشه منظمة الأمم المتحدة. يصف بالتفصيل، عبر حلقات، الأكثر إثارة وعارا، مما هو غير معروف لهذه المنظمة الدولية، المتهمة بالاعتداء على الأطفال ودورها في الحرب الباردة وسوء التدبير واختلاس الأموال وغيرها من الفضائح.

     الأمم المتحدة: تاريخ الفساد، للصحافي والكاتب ايريك فراتينى (*)، واكب بالبحث والتقصي فضائح المنظمة منذ الصفحات الأولى، المليئة بالفساد. يروى بالأسماء والألقاب ستون سنة من الغش، الفساد، المحسوبية، الاحتيال، الاعتداءات الجنسية، العنف، التعذيب، الرشوة، سوء التدبير، الإدارة الكارثية وغيرها من القضايا الكبيرة التي تورطت فيها المنظمة وأمنائها العامين والمسؤولين الكبار فيها.

     كتاب واضح ومباشر، نشر لأول مرة عام 2005 في الذكرى 60 لإنشاء منظمة الأمم المتحدة، وبعدها صدرت عدة طبعات، آخرها نهاية عام 2011. فمنذ عام 1945، تاريخ إنشائها، تحملت المنظمة الأممية مسؤولية القيام بدور في الكثير من المناسبات، ضد روح ميثاقها، يكشف عنها هذا الكتاب والى مظاهرها ومعالمها الفضائحية. ستة سنوات بعد نشر الكتاب، وبنفس المواصفات، عاد المؤلف في آخر سنة 2011 لإصدار طبعة جديدة، منقحة ومزيدة، حيث قام بمراجعة محينة وواسعة لتاريخ المنظمة، المليئ بأعمال الفساد والمسؤولين الذين تصرفوا بغموض في تدبير شؤونها.

     كمثال، ما جاء في الكتاب بأن أول أمين عام للمنظمة، النرويجى تريجفي لي، تعاون بشكل مفتوح ومباشر مع (لجنة الأنشطة المناهضة للأمريكيين) التي أنشأها السيناتور الأمريكي مكارثى، أو أنه، بين أعوام 1972 و 1981، الأمين العام الآخر، النمساوي كورت فالدهايم، كان ضابطا في الجيش النازي. أما الأمين العام الأسبق كوفى أنان، فقد صم أدانه عن عنف الإبادة الجماعية في رواندا وسربرنيكا، كما أنه، في خلال مدة عمله، اغتنى ابنه عن طريق "برنامج النفط مقابل الغداء" الذي كان قد فرض على العراق في عهد الراحل صدام حسين.

    اعتبارا لكون المؤلف باحث من الطراز الرفيع، فقد تعمق في البحث عن فضيحة أخرى المتعلقة ب (القبعات الزرق) والاعتداءات الجنسية لأفرادها على القاصرين في البلدان التي كانوا يقصدونها بهدف الدفاع عنها، كما يحلل طريقة اشتغال فريق (أكنور) للاجئين، التي يعتبرها تجارة رابحة، وغيرها من القضايا.

     الكتاب عبارة عن وثيقة مدمرة، بحث صحافي يكشف تفاصيل 60 سنة من الاختلالات في حظيرة منظمة الأمم المتحدة وسوء تدبير الإدارة وفروعها ووكالاتها المتخصصة. يروى عبر حلقات مترابطة مظاهر الفساد وكأنها مستخرجة من رواية خيالية، عبر العديد من الوثائق والتقارير التي جمعها المؤلف لتواجهنا وقائع مؤلمة، مخجلة وصادمة. نكتشف بواسطتها، منذ نشأة المنظمة، كابوس حقيقي وضخم ووجه مكلف للغاية.

   ويكبر الذهول ويتعاظم حينما نعلم بأن الأمناء العامين الثمانية الذين تعاقبوا على تسيير المنظمة، ليس فقط لم يحاربوا الفساد، بل دعموه وحموه، وفي بعض الحالات استفادوا منه، حيث يقوم الكاتب بتشريح كامل وتشخيص مفصل وشامل لمختلف الأمراض التي تسكن المنظمة، مما تطرقنا لبعضها من قبل. ويعود بنا التحقيق إلى بدايات إنشاء المنظمة وسابقتها، عصبة الأمم، ومؤتمر التأسيس، حينما اقترفت أولى الأخطاء التي لا زالت تؤدى فواتيرها إلى اليوم.

     افتتح مؤتمر التأسيس بتاريخ 21 غشت من عام 1944 باجتماع الأمريكيين والسوفيات والبريطانيين والصينيين، لضبط الهيأة الأولى لما كان المفروض أن تكون عليه منظمة الأمم المتحدة. انتهى اجتماع (الآباء المؤسسين) بليلة جنسية وخمرية تطلبت تدخل الشرطة لفضها. وقد تحولت المفاوضات بين القوى الرئيسية إلى (لعبة بوكر) حيث الكل يشك في الكل، مع معركة مصالح تسببت في مخاطر حقيقية في تخطيط معمار المنظمة. هذا ما نكتشفه من خلال فصول الكتاب التي تكشف عن تداعيات تلك المصالح على تدبير شؤون المنظمة وتدخلاتها في الشؤون الدولية.

     وكان من المشاهد المؤلمة، احتلال المنظمة عن طريق المصالح الخاصة للدول الكبرى واستعمالها لقضاء تلك المصالح عبر الموظفين الكبار والجواسيس الذين حولوا المنظمة إلى عش الأفاعي بتفريخ العديد من المصالح الاستخباراتية التي تشتغل بدون أية عوائق، خصوصا بواسطة جاسوسات عاهرات يربطن العلاقات مع مندوبي مختلف الدول في حمامات القيادة العامة للمنظمة. كما إن بناء مقر المنظمة لم يخل من أول قضية فساد.

    لكن، الأكثر سوداوية، حين يكشف المؤلف عن الجرائم، الانتهاكات، الإساءات والأعمال الوحشية التي اقترفتها الفرق العسكرية للأمم المتحدة، المعروفة ب (القبعات الزرق) في بعض المناطق الإفريقية والأسيوية. كما إن سياسة (الحياد والنزاهة) التي تريد المنظمة أن تتصف بها، لم تفلح في منع الإبادة الجماعية ل 800 ألف شخص من الرجال والنساء والأطفال في رواندا و 8.000 آخرين في البوسنة.

    القيادة العامة للمنظمة، هدف آخر للمؤلف، حينما يكشف عن الحلقات المخجلة لها، كالتعتيم وإخفاء الماضي النازي للأمين العام الرابع للمنظمة، والاعتداء الجنسي على العاملات والموظفات، كما يتطرق إلى (سيرك الجلسات العامة) التي تتحول إلى أسفار سياحية للمندوبين الأجانب. هناك أيضا، الفساد الشامل، التبذير، الغش واستغلال النفوذ، وعبر كل ذلك نكتشف بعار وخجل بأن أكبر مظاهر التبذير والغش تظهر بوضوح في الوكالات الأممية المكلفة بمساعدة الأكثر حاجة إلى المساعدة، حيث تصل قمة استغلال النفوذ والفساد في (برنامج النفط مقابل الغذاء) الذي تم تنفيذه بين عام 1996 و 2003، حيث تحول إلى أكبر عملية نصب واحتيال على الصعيد الدولي.

    انه كتاب لمعرفة تعقيدات لواحدة من أكبر مراكز الفساد في العالم الغربي.

     (*) ايريك فراتيني

اشتغل ايريك فراتينى مراسلا مقيما لبعض الإذاعات والجرائد الاسبانية في كل من لبنان والقدس المحتلة. قام بعدة أبحاث وتحقيقات عن أكبر قضايا الإرهاب والاستخبارات ومنظماتها ومؤسساتها، كالمافيا والفاتيكان والاستخبارات الأمريكية والروسية والصهيونية وغيرها. كما كان مديرا وكاتبا لعدة أفلام وثائقية لأهم القنوات التلفزيونية الاسبانية، ومساهم في عدة برامج إذاعية وتلفزيونية. كما ساهم في عدة دورات تدريبية ومحاضرات حول الأمن والإرهاب لصالح قوات الأمن والاستخبارات الاسبانية والبريطانية والبرتغالية والأمريكية.
كتابه عن "الأمم المتحدة، تاريخ الفساد" ترجم لعدة لغات ونشر في 47 دولة.
ازداد بليما، عاصمة البيرو، عام 1963، أستاذ باحث للتحقيقات الصحافية بجامعة مدريد وعضو جمعية الصحافة بالعاصمة الاسبانية. يعتبر خبيرا في قضايا الفاتيكان والمصالح الاستخباراتية الدولية.


Patrimonio: La Medina (casco viejo) de Rabat tiene nuevo rostro

Patrimonio: La Medina (casco viejo) de Rabat tiene nuevo rostro:   Infomarruecoa/Conacentomarroqui  Los callejones del casco viejode Rabat han sido renovados por un nuevo programa de rehabilitación como capital cultural, como lo deseaba el rey Mohammed VI. …

La semana de la lengua española en Rabat, un puente entre Marruecos y los países de habla hispana (Embajadores)

La semana de la lengua española en Rabat, un puente entre Marruecos y los países de habla hispana (Embajadores): Rabat  – map  La tercera edición de la Semana de la Lengua Española, que se celebrará del 23 al 27 de abril en Rabat, constituye un puente cultural entre los pueblos marroquí e hispano-americ…

“Vela en la obscuridad” Renovación del acuerdo de pesca con el Sahara marroquí: « La soberanía marroquí es una línea roja”

“Vela en la obscuridad” Renovación del acuerdo de pesca con el Sahara marroquí: « La soberanía marroquí es una línea roja”:   Redacción de Tánger.-Infomarruecos/Conacentomarroqui  En los próximos días, Marruecos y la Unión Europea comenzarán las negociaciones sobre el acuerdo de pesca después de que el Consejo Euro…

Marruecos, Tiempo

Marruecos, Tiempo: Previsiones meteorológicas valederas para este jueves 19/4, según la DMN: Tiempo relativamente cálido en el interior de las llanuras, el Souss y el sur del país. Formaciones brumosas en lugares cer…

“Marruecos, Aquí, Ahora” Fuga de cerebros: el 91% de los marroquíes quiere trabajar en el extranjero En cambio,  el 74% de los que están allí esperan regresar algún día.

“Marruecos, Aquí, Ahora” Fuga de cerebros: el 91% de los marroquíes quiere trabajar en el extranjero En cambio,  el 74% de los que están allí esperan regresar algún día.: ¿Quiénes son los graduados marroquíes que abandonan el reino para emigrar al extranjero? ¿Por qué los jóvenes talentos prefieren irse? ¿Cómo retener y atraer a cerebros marroquíes? Estas preguntas …

Marruecos, esta mañana

Marruecos, esta mañana: Actualización del panorama informativo marroquí, esta mañana del jueves 19 /4: El rey Mohamed VI presidirá mañana, jueves 19 de abril un consejo de ministros Las obras de valorización de la laguna …

Magreb La complementariedad frustrada… por Argelia

Magreb La complementariedad frustrada… por Argelia:   No discrepan dos en que la complementariedad en  el Magreb y los anhelos de sus pueblos de un conjunto económico fuerte e independiente son victimes atroces del régimen argelino y sus sucesi…

La Academia del Reino de Marruecos se abre a América Latina

La Academia del Reino de Marruecos se abre a América Latina: La Real Academia Marroquí acaba de anunciar las principales líneas de su programa para la temporada 2017-2018. Grandes reuniones científicas y culturales, cooperación internacional, homenaje a las …

miércoles, 18 de abril de 2018