sábado, 30 de septiembre de 2017

في إطار تفعيل الجهة 13 لمغاربة العالم طنجة تحتضن الملتقى الثالث للكفاءات المغربية بألمانيا






مكتب طنجـــة:


ورقة تأطيرية

السياق العام
     أظهر تطور الإصلاحات التي انخرط فيها المغرب أن مشاركة كل المواطنين ضرورة ملحة تقتضي، خصوصا بالنسبة للمقيمين بالخارج منهم، جرد حصيلة المبادرات المتخذة والإكراهات المواجهة ووضع سياسة خلاقة ومندمجة كفيلة بتقوية مشاركة الجميع في تنمية المغرب.

وفي إطار وضع هذه السياسة يبقى التوجه الرئيسي هو تعبئة كفاءات مغاربة العالم من خلال حثها على التنظيم داخل شبكات وتأطير مساهمتها في الدفاع عن قضايا ومصالح المغرب وتقوية روابط الشراكة مع كل المتدخلين (القطاعين العام والخاص وجمعيات المجتمع المدني وغيرها) سواء بالمغرب أو ببلدان الإقامة.
يهدف هذا التوجه إلى تقوية مساهمة مغاربة العالم في التنمية من خلال تحديد وتوجيه مبادراتها الفردية أو الجماعية خدمة للأوراش التنموية بالمغرب.
في هذا الصدد أطلقت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة والاتحاد العام لمقاولات المغرب في يوليوز الماضي الجهة 13 للمقاولين مغاربة العالم قصد تعبئة خبراتهم وتجاربهم وتمكينهم من ربط شراكات كفيلة بإنجاز مشاريع خلاقة وذات قيمة مضافة كبيرة.
وتمثل الدورة الثالثة من هذا الملتقى تجسيدا لهذه الدينامية والعمل الجاد الذي تم القيام به بألمانيا بشراكة مع شبكة الكفاءات المغربية الألمانية، وذلك استجابة لتوصيات اللقاء الذي جمع هذه الكفاءات بدوسلدورف يومي 15 و16 أبريل 2016، حيث سينكب على مشاريع وموضوعات محددة.
ينعقد هذا الملتقى يومي 30 شتنبر وفاتح أكتوبر 2017 بطنجة تحت شعار "مغاربة العالم : كفاءات لمغرب الغد"، وذلك بمشاركة أزيد من 100 كفاءة مغربية مقيمة بألمانيا وفاعلين من القطاعين العام والخاص وباحثين ومنظمات دولية وغيرها.
الأهداف
·      تشجيع تبادل التجارب بين الكفاءات المغربية بألمانيا ونظرائها بالمغرب ؛
·      خلق شراكات في مجالات الاستثمار وخلق المقاولات والطاقات والتكنولوجيات الحديثة والتربية والتكوين المهني ؛
·      تشجيع المبادرات التنموية للكفاءات المغربية المقيمة الألمانية بالمغرب.

أشغال الملتقى
انتظمت أشغال هذا الملتقى حول ثلاث محاور كالتالي:
1.  الاستثمار وخلق المقاولات
تتطرق هذه الجلسة لفرص الاستثمار المتاحة لمغاربة العالم، خاصة صندوق دعم الاستثمار والجهة 13. كما تم تقديم بعض المشاريع الاستثمارية للكفاءات المغربية الألمانية.

2.  الطاقات والتكنولوجيات الحديثة
تهدف إلى تقديم مشاريع المغرب في مجال الطاقات المتجددة، خاصة مخطط الطاقة الشمسية 2020. كما سيتم تقديم بعض المشاريع التي تمولها الوكالة الألمانية للتعاون الدولي في هذا المجال.

3.  التربية والتكوين المهني

تنكب على مناقشة نقاط قوة ونواقص النظام التربوي المغربي وتقديم "النموذج الألماني المزدوج". كما تم تقديم بعض مشاريع الكفاءات المغربية الألمانية في مجال التربية والتكوين.

Fin de Trayecto Rabha cuenta a “Le Site Info” su encuentro con el rey

Prensa e inquisición: Entre el disfraz democrático y la autosugestión dictatorial Por: Imrani Idrissi Hamid

Solidaridad “made in Algeria”, según RFI: Emigrantes africanos “arrojados en el desierto”

Marruecos, Esta noche ( Última edición)

 “Cosas de mi país” Cuando la pobreza entra por la puerta, el amor sale por la ventana Joulnar Khaldi

Al término de un reposo de 15 días tras una intervención quirúrgica en Paris: El Rey Mohamed VI regresará al Reino de un momento a otro

Sahara Marroquí: Los vende patrias Khalil R’Guibi

« Vela en la obscuridad » Affaire Jediyetu en el Perú:  Finalmente habló un “ministro” del Polisario Por Hassan Achahbar

Marruecos, Esta tarde

Marruecos, Economía y Finanzas

في كتاب جديد لشعيب حليفي: سطات.. سنابل وكلمات


الكتابة عن المدن تقليد قديم عرفته الثقافة العربية  التي أرخت للعواصم الكبرى، لكن شعيب حليفي 
يختار طريقة أخرى بين السرد الحكائي واليوميات ويكتب عن مدينة صغيرة اسمها سطات ( في تأريخ مصير الأزل بالشاوية وما في الألواح الضائعة لممالك تامسنا)، معيدا تشكيل صورتها  وبنائها تخييليا انطلاقا من تاريخ تامسنا والشاوية والتفاصيل الصغرى للحياة والناس والفلاحين.

وقد اختار شعيب حليفي،  صاحب روايات " زمن الشاوية " و" رائحة الجنة "  و" لا أحد يستطيع القفز فوق ظله" و" أسفار لا تخشى الخيال''، تقسيم كتابه الصادر حديثا عن منشورات القلم المغربي بالدار البيضاء، إلى فصلين، كل فصل من سبعة نصوص. في الفصل الأول ( سبع سنابل ) : مملكة تامزغا- من الثورة إلى الانتفاضة- قضاة سطات- أولياء وزوايا- ترابها وجدان وحكايات- جزيرة سطات المفقودة – يومن من أيام يبراير.
فيما احتوى الفصل الثاني المعنون بسبع كلمات، على النصوص التالية: بو.. آخر الفرسان- من أرشيفه في ضوء الزمن – فاطنة بنت الطاهر – صور من طفولة مشتركة- قلب الهدهد – أيها الرفاق متى تقوم الساعة؟ - الكتاب الكامل لصالح بن طريف.
 ومما جاء في تقديمه لهذا الكتاب، الذي سينزل إلى الأكشاك، من توزيع شوسبريس، في مطلع أكتوبر:
إني في كل ما كتبتُه وما سَأكتبُه، خِلال مَا مَضى مِن حَيَاتي ومَا سَيأتي، من حروف زُفّتْ إلى قلبي وروحي ..لم يكن إلا تأريخا شاهقا لصورة سَطات التي اكتسبت اسمها من ستة عشر عالما شهيدا،كما من نعت الزطاطة وهم يُؤَمِّنونَ العبور، سواء في رقعتها الجغرافية الصغيرة أو في صورتها التي تحملها مجازا أسماء: الشاوية، تامسنا، تامزغا، الجنة، جهنم... الرقعة التي ستبقى حينما يفنى العالم.. وعَبْرَها سيخلق الله،  رب العالمين، عالما جديدا  يَعْبُرُ يوميا في أحلامنا فقط، ويتمنى فقط لو أن الله يُعيدهم إلى صورتهم الأولى.
    لا تُوجَدُ مَدِينَة تُشبِهُ سَطَّات، في ترابها وشمسها وفجرها وغروبها وهمس أوليائها المتحقق في النفوس الواسعة. في التفاتاتِ أهلها وتنهيداتهم التي تُسمع على الدوام خريرا مرة وهديرا مرات : بل تتحول تلك التنهيدات الحارة إلى رياح ورعود تهز أرضا لا شبيه لها على امتداد الأرض، ربما في عالم آخر .. نعم ، لأنها  اسْتِعَارَةٌ هاربة تُناظرُ هبوب تاريخ طويل من عشرات القرون، قبل أن يُعَفِّرَ البُورْغواطيُّون دِمَائَهُم الطاهرة بِتُرابِها ويهبون أرواحهم بسخاء للحياة القادمة.
 مُنذ ذلك التاريخ المُبكر والغارق في سَهْوٍ باذخ، أصبحت رقعة هذه الأرض قناةً بين عالمين  ومملكتين، فاس ومراكش، يَسْكُنُهَا نفر غير متجانس من البشر، من أجدادنا رْجَال المْزامْزَة: ثوار خذلتهم الحروب، وفقهاء أضاعوا النبوة، وعُلماء يكتبون، في تلك الفترة الفاجرة، عنا نحن الآن، بأظافرهم المنزوعة ومن دواة فارغة

Tetuán: Tercer Foro de la Gobernanza y la Gestión del Agua     Mokhtar Gharbi.-Redacción de Tánger

Política y psicología popular Mi peluquero y yo Congreso del PI: O él o el caos

La gitana Mohamed El Idrissi

17 Congreso del partido del Istiklal ¿”Renovación del contrato por la patri »?

Perú: infundado  el hábeas corpus presentado por la defensa de la española Jadiyetu El Mohtar Por Hassan Achahbar

Primer autobús eléctrico en asfalto “amigo del medio ambiente”: Marrakech, el ejemplo

Marroquies del mundo: Capital humano para construir el futuro

Marruecos, esta mañana

Marruecos, Tiempo

viernes, 29 de septiembre de 2017

Canadá acogerá su primer festival internacional de cine bereber Por Hassan Achahbar

Fin de Trayecto: Deportes/Futbol africano Liga de Champions: El Wac (Casablanca) regresa de Argelia con un valioso empate

Marruecos, esta noche

“Una vela en la obscuridad” Cataluña/1-O:  El vaso medio lleno, medio vacio Imrani Idrissi Hamid

Sahara marroquí/Consejo de seguridad   La presidencia francesa coloca al frente de su agenda la cuestión del Sahara

Marruecos, esta tarde

Campamentos de Tindouf ¿Qué esperamos? Khalil R’Guibi

  Política y psicología popular Mi peluquero y yo   Partido del istiklal ante su destino

أشغال الندوة الدولية حول : " العيادات القانونية و دورها في تسهيل الولوج الى العدالة على ضوء التجارب الدولية "، يوم 30 شتنبر 2017/ الابواب المفتوحة 28-29 شتنبر 2017 على الساعة 9.30 بكلية الحقوق المحمدية

حرصا من جمعية عدالة من أجل الحق في محاكمة عادلة، للمساهمة في تحسين و تطوير  نظام العدالة من خلال إنشاء آليات وأجهزة الحماية القضائية التي يمكن أن تضمن للمواطنين الحق في الوصول إلى العدالة في ظروف عادلة تضمن الأمن القانوني و  الأمن القضائي بمنطق وبرؤية ينسجمان و روح الاتفاقيات و العهود الدولية.
نخبركم/ن السيد(ة) المحترم(ة) بانطلاق مشروع " العيادات القانونية من أجل تحسين الولوج إلى العدالة للنساء و للمجموعات الأكثر هشاشة " المندرج في إطار شراكة بين جمعية عدالة من أجل الحق في محاكمة عادلة و منظمة محامون بلا حدود ببروكسيل و كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بالمحمدية. و الذي نسعى من خلاله إلى تقديم خدمات و استشارات قانونية لفائدة النساء ضحايا العنف و المهاجرين/المهاجرات  و اللاجئين/اللاجئات و الأطفال في نزاع مع القانون وفي وضعية صعبة  و السجناء والسجينات ، بالإضافة إلى الخدمات المقترحة لفائدة المتقاضين والمتقاضيات، و ذلك بهدف تقريبهم/ن من القانون ومن المساطر القضائية مجانا عبر إتاحة الفرصة لهم/ن للحصول على المعلومة  القانونية والتوجيه والمساعدة القانونية والقضائية من خلال الخدمات التي سنقدمها لهم/ن في العيادة القانونية. "عدالة للجميع".
;  و في هذا السياق نحيطكم/ن  علما السيد(ة) المحترم(ة).  أن جمعية عدالة و شركائها في إطار تفعيل  الأنشطة المبرمجة  لتنفيذ المشروع،  تعتمد البرنامج التالي:
1-       تنظيم دورات توجيهية /تدريبية لفائدة الطلبة يومي 18-19 شتنبر 2017.
2-       حملات تحسيسية حول " العيادة القانونية و أدوارها في تسهيل الولوج إلى العدالة" بالعديد من المؤسسات الحكومية ;  و غير الحكومية، المؤسسات الوطنية ، المؤسسات الدولية و مؤسسات المجتمع المدني.
3-       تنظيم أبواب مفتوحة يومي 28 – 29 شتنبر 2017 بكلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بالمحمدية.
4-       تدشين مقر العيادة القانونية "عدالة للجميع" يوم 28 شتنبر 2017 المتواجد برحاب كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بالمحمدية على الساعة 9.30 صباحا.
5-       ندوة دولية حول " العيادات القانونية و دورها في تسهيل الولوج إلى العدالة على ضوء التجارب الدولية" يوم السبت 30 شتنبر 2017 على الساعة 09.00 صباحا بكلية الحقوق المحمدية و التي تهدف إلى اغناء النقاش حول العيادات القانونية كأحد الاليات  المسطرية الجديدة و المتميزة  التي  تسعى من جهة  لتقديم الخدمات القانونية بالمجان  للفئات الاكثر هشاشة  من اجل نشر الوعي القانوني وتسهيل الولوج إلى سبل الانتصاف و آليات التظلم عن طريق الأخذ بعين الاعتبار حقوق الضحايا وتوفير كافة التدابير و الإجراءات اللازمة للحد من التجاوزات ولتعزيز سيادة القانون ، و من جهة اخرى لكونها تسعى الى نشر الأساليب الجديدة في التعليم الجامعي التشاركي  المبني على حقوق الإنسان.

“Antes de olvidar” A quien corresponda. ¿Se justifica el gasto por mantener una embajada de Marruecos en La Habana?    Por Hassan Achahbar

Partido del Istiklal: ¿Un congreso por la forma?

Marruecos, Economía y Finanzas

Moda y feminidad en el corazón del “Oriental Fashion Show” en Marrakech   Por Fatin El Idrissi

“Marruecos, Aqui, Ahora” El retorno de algunas enfermedades graves

Mostafa Khalfi: “La expulsión de Khadijetou El Mokhtar, una “decisión soberana” que reafirma el no reconocimiento por Perú de la entidad títere”

Viernes 29/9 Acontecimiento: Cumpleaños de SAR la Princesa Lalla Asmaa

Marruecos, esta mañana

Marruecos, Tiempo

jueves, 28 de septiembre de 2017

“Una vela en la obscuridad” Diplomacia/Argelia “Si no tienes vergüenza, haz lo que quieras”

انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة ليوم الخميس 07 محرم 1439 الموافق لـ 28 سبتمبر 2017



انعقد يوم الخميس 07 محرم 1439 الموافق لـ 28 سبتمبر 2017، الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، تحت رئاسة السيد رئيس الحكومة، خصص للمدارسة والمصادقة على عدد من النصوص التنظيمية، وتقديم عرض حول موضوع التنقلات الحضرية: الرهانات والآفاق المستقبلية، بالإضافة الى استدراك تصحيحي يهم التعيين في منصب عالي، مع تقديم تقرير حول مجريات لإعداد وفحص واعتماد التقرير الوطني برسم الجولة الثالثة من آليات الاستعراض الدوري والشامل لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة.
كلمة السيد رئيس الحكومة

في بداية الاجتماع استهل السيد رئيس الحكومة كلمته بحمد الله وشكره وتوقف عند قضيتين، تتعلق الأولى بمعاناة بعض المناطق من مشكل قلة الماء الصالح للشرب أو انقطاعه لبعض الفترات أو الزيادة في الساعات التي ينقطع فيها، حيث أكد على أن جميع الحالات المسجلة تم أخذها بالجدية الكاملة من أجل إيجاد حلول مستعجلة وآنية، والتي تبقى حلولا مؤقتة. وبالموازاة مع ذلك، تعمل الحكومة على إيجاد حلول استراتيجية للأمن المائي، فهي تعمل على تنزيل قانون الماء الصادر سنة 2015 بإصدار جميع المراسيم التي تمكن من تطبيقه، كما أن القطاع المكلف بالماء يشتغل مع جميع القطاعات الحكومية المعنية ومع الخبراء في المجال لإعداد المخطط الوطني للماء الذي سيدبر الموارد والحاجيات على مدى 25 إلى 30 سنة المقبلة. هذا المخطط سيمكن من إيجاد حلول جذرية وأكثر فاعلية في المستقبل لتفادي تكرار انقطاع المياه ولا سيما في حالة حصول جفاف، وذلك من خلال معالجة المياه العادمة لسقي الفضاءات الخضراء، وأيضا التقدم الحاصل في إرساء محطات لتحلية مياه البحر منها ما تم إنجازه ومنها ما بدأت فيه الأشغال بسوس ماسة  والداخلة والحسيمة وهناك محطات أخرى مبرمجة، كما أن الدولة عازمة على الاستمرار في سياسة بناء السدود الكبيرة والمتوسطة والصغيرة في كل سنة بهدف توفير الأمن المائي في المستقبل، والحكومة تتحمل كامل مسؤوليتها للتدخل لحل المشاكل في الحالات المستعجلة، وجميع القطاعات المعنية هي في كامل التعبئة وتعقد اجتماعات متتالية لتجاوز الإشكالات المطروحة. وحرص السيد رئيس الحكومة على طمأنة المواطنين على أن المجهودات ستتواصل حتى تلبى الحاجيات المطروحة.
أما القضية الثانية في كلمة السيد رئيس الحكومة فقد خصصت لفحص ومناقشة التقرير الوطني برسم الجولة الثالثة من آليات الاستعراض الدوري والشامل لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة بجنيف بحضور السيد مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان بجنيف على رأس الوفد المغربي الذي ضم عددا من القطاعات الحكومية وبحضور جمعيات المجتمع المدني حيث تمت مناقشة التقرير المغربي الذي تم تقديمه أمام مجلس حقوق الإنسان في إطار الجولة الثالثة من الاستعراض الدوري الشامل. كما أكد السيد رئيس الحكومة في هذا الصدد أن الحكومة واعية بالخصاص الذي تعرفه بلادنا في مجال حقوق الإنسان، فهي واعية أيضا بالمجهودات الكثيرة التي بذلت في هذا المجال، والتي تقتضي تثمين الجهود المبذولة وصيانة المكتسبات المحققة فيها، كما تقتضي تظافر جهود جميع الفاعلين من قطاعات حكومية ومؤسسات دستورية ومجتمع مدني ووسائل الإعلام لمواصلة المسار الوطني الذي انتهجته بلادنا في مجال النهوض بحقوق الانسان.
وقد حيا السيد رئيس الحكومة المدافعين عن حقوق الإنسان وعبر عن تقبل الحكومة  للانتقادات والتقارير التي تحمل تقييما وتقويما، معتبرا كل ذلك شيئا إيجابيا بالنسبة لبلادنا مؤكدا أن المغرب هو بلد لكل المغاربة مسؤولين ومجتمعا مدنيا، كل يشتغل من موقعه، ويتعين على الجميع تثمين هذه المسيرة والتعاون من أجل تصحيح الاختلالات وتجاوز النقص والإشكالات الموجودة.
وبهذه المناسبة، نوه السيد رئيس الحكومة بالعمل الذي قاده السيد وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان في الدفاع عن سجل حقوق الانسان ببلادنا، منوها بمصادقة مجلس حقوق الإنسان بالإجماع على التقرير الوطني معتبرا ذلك أمرا إيجابيا بالنسبة للمغرب.
ودعا السيد رئيس الحكومة، في ختام كلمته، جميع أعضاء الحكومة الذين يقومون بمهام خارج المملكة أن يقدموا تقريرا مفصلا لرئاسة الحكومة، عن الخلاصات والنتائج المتوصل إليها خلال المهام المنجزة ليكون ذلك تقليدا مستمرا يمكن من تقييم المهام وتطوير العمل الحكومي في المستقبل.

  عرض السيد الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية حول موضوع التنقلات الحضرية: الرهانات والآفاق المستقبلية.

بعد ذلك استمع المجلس وناقش عرضا حول "التنقلات الحضرية: الرهانات والآفاق المستقبلية"، تقدم به السيد الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، تطرق فيه إلى الحاجة الملحة لدعم النقل الحضري وفق مقاربة شمولية تشاركية مع جميع الفاعلين، حيث أبرز العرض أن بلادنا وبعد أن باشرت في 2006 إصلاحات همت مجالات التخطيط والحكامة والتمويل المستدام، والتي تُوِّجَت  بتحقيق  إنجازات عملية أولية ومشجعة ، لاسيما على مستوى مدينتي الرباط والدار البيضاء، وخصوصا بعد اعتماد قانون 2006 المتعلق بالتدبير المفوض الذي مكن من ارساء الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص في تدبير المرافق العمومية، ثم القانون التنظيمي للجماعات 11-113، أصبحت الحاجة ملحة إلى اعتماد مقاربة شمولية جديدة لمواجهة المشاكل والإكراهات التي تعيق تطور قطاع التنقلات الحضرية،  وتنعكس سلبا على جاذبيته وتحد من جودة الخدمات التي يقدمها.
وأشار السيد الوزير إلى أن هذه المقاربة الشمولية ترتكز على تبني إطار مؤسساتي وتنظيمي ملائم، يتجلى في اعتماد المجال الجغرافي المناسب للتخطيط وتدبير القطاع في المدن الكبرى، وإحداث شركات تنمية محلية مكلفة بتدبير الاستثمار (إنجاز المشاريع، التخطيط، الدراسات،...)، وذلك من أجل إرساء نقل عمومي فعال يضمن ولوج أفضل للمرتفقين، وتحسين تنافسية المدن ويدبر بإحكام حركة السير والطرقات الحضرية.
كما تم وضع رؤية للتمويل المستدام، حيث أحدِثَت آلية خاصة عبر تعديل المقتضيات المنظمة ل"صندوق مواكبة إصلاحات النقل الطرقي الحضري والرابط بين المدن" لتمكينه من توفير الدعم اللازم للاستثمار في هذا القطاع وتشجيع إنجاز مشاريع مُهَيكِلَة للنقل العمومي بالممرات الخاصة.
وفي هذا السياق أبرز السيد الوزير أنه، تنزيلا لهذا المنظور الجديد الرامي إلى تمكين المدن المغربية من إصلاح منظومة الحركية الحضرية وفق رؤية واضحة وشمولية، تم التوقيع  أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، بتاريخ 26 شتنبر  2014 على اتفاقية تتعلق بتأهيل شبكة النقل بالدار البيضاء خلال الفترة الممتدة من 2015 إلى 2022 بغلاف مالي يقدر ب 16 مليار درهم.
وأبرز في كلمته الخطوات والمراحل التي قطعها الإصلاح والخطوات المستقبلية للنموذج المؤسساتي الثلاثي الجديد والذي يجمع بين الدولة والجماعات الترابية أو مؤسسات التعاون وشركات الممتلكات أو التنمية المحلية في ترابط مع شركات الاستغلال والممولين والفاعلين في التعمير والتهيئة الحضرية. 


تقرير حول مجريات لإعداد وفحص واعتماد التقرير الوطني برسم الجولة الثالثة من آليات الاستعراض الدوري والشامل لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة

إثر ذلك قدم السيد وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان تقريرا حول مجريات إعداد وفحص واعتماد التقرير الوطني برسم الجولة الثالثة من آليات الاستعراض الدوري والشامل لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة. حيث أبرز مجريات  النقاش المفصل في الاجتماع الأخير لمجلس حقوق الانسان حول الاستعراض الدولي الشامل لما مجموعه 244 توصية، وهي التوصيات التي كانت موضوع تشاور موسع بين مختلف الأطراف المعنية ببلادنا من أجل تحديد موقف منها قبل عرضه في مجلس حقوق الإنسان وذلك باعتبارها بحسب السيد الوزير تقييما للسياسات والبرامج العمومية المتعلقة بحماية وتعزيز حقوق الإنسان وقد أكدت كلمة وفد المملكة على انخراطها وتعاونها مع المنظومة الأممية لحقوق الإنسان عبر عدد من الخطوات من بينها مواصلة الانضمام للصكوك المؤطرة لحقوق الانسان على المستوى العالمي، وخاصة البروتوكولات الملحقة بالاتفاقيات الدولية، حيث تم رفع وتيرة الاعتماد بالموازاة مع رفع وتيرة التفاعل مع الإجراءات الخاصة وهيئات المعاهدات.
وأشار السيد الوزير إلى أن هذه المحطة شكلت مناسبة لتأكيد موقف المملكة المغربية بخصوص التوصيات المقدمة حيث تم إبداء التأييد التام ل 191 توصية، منها 23 توصية تعد منفذة كليا، و168 توصية في طور التنفيذ. كما أخذت المملكة المغربية علما ب44 توصية منها 18 توصية مرفوضة جزئيا و 26 توصية مرفوضة كليا، وذلك لتعارضها مع الثوابت الجامعة التي كرسها دستور المملكة وممارستها الاتفاقية، إضافة إلى عدم قبول المغرب ل9 توصيات لعدم اندراجها ضمن اختصاصات مجلس حقوق الانسان.
ويجدر التذكير أن موقف المملكة المغربية من التوصيات بالرفض الكلي أو الجزئي أو عدم القبول تم في إطار التقيد بمبادئ وأحكام الدستور والممارسة الاتفاقية للمملكة.
وقد تم التعبير عن هذا الموقف يوم 21 شتنبر 2017 في اطار الدورة 36 لمجلس حقوق الإنسان وذلك خلال جلسة اعتماد تقرير الفريق العمل المعني بالاستعراض الدوري الشامل حول فحص التقرير الوطني للمملكة المغربية، وقد تناول الكلمة خلال هذه الجلسة ممثلو 17 دولة و10 جمعيات وكذا ممثل المجلس الوطني لحقوق الإنسان حيث تلقت بلادنا تنويها وإشادة بالمكتسبات والمنجزات المحققة لتعزيز حقوق الإنسان وتشجيعا على مواصلة الأوراش الجارية والجهود المبذولة في هذا المجال من خلال استكمال الأطر المؤسساتية والتشريعية المتعلقة بتنزيل مقتضيات الدستور الخاصة بحقوق الإنسان مع إبداء بعض الملاحظات بخصوص التحديات التي لازالت تعترض بعض المجالات.
وقد أسفر الحوار التفاعلي الذي أجراه الوفد الوطني مع مجلس حقوق الانسان خلال جلسة اعتماد تقرير فريق العمل المعني بالاستعراض الدوري الشامل، عن الموافقة بالإجماع على هذا التقرير من قبل أعضاء مجلس حقوق الإنسان. 
مشاريع المراسيم:

إثر ذلك تدارس المجلس وصادق على ثلاث مشاريع مراسيم:
 مشروع مرسوم رقم 2.17.354 بتطبيق القانون رقم 00-18 المتعلق بنظام الملكية المشتركة للعقارات المبنية كما تم تغييره وتتميمه بموجب القانون رقم 12-106، مع الأخد بعين الاعتبار الملاحظات، تقدم به السيد وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، ويهدف هذا المرسوم الى تحديد النظام النموذجي للملكية المشتركة لأجل تيسير مهام الملاك المشتركين، يسترشد به هؤلاء الملاك في تيسير وإدارة الأجزاء المفرزة والمشاعة، كما يهدف الى تنزيل مضامين القانون السالف الذكر، ليس كالتزامات وواجبات بين الملاك فقط، بل في شكل أحكام جاهزة للتطبيق على كل ملكية مشتركة تبعا لخصوصياتها: من حيث طبيعتها (بناء أفقي أو عمودي)، ونوعية الأغراض المنوطة بها (سكنى أو أنشطة أخرى)، كما يحدد المرسوم  ضوابط هذا النوع من التملك من حيث شروط إحداث الملكية المشتركة، وإعداد النظام الخاص بها، والجوانب التي يتضمنها هذا النظام، والمجالات التي يؤطرها، والمتدخلين في إعداده، وشروط أجرأته، والجهات المختصة للسهر على تنفيذ أحكامه.

مشروع مرسوم رقم 2.17.433 يتعلق بجودة التمور وعجين التمور التي يتم تسويقها وسلامتها الصحية، وذلك بتطبيق مقتضيات المادتين 5 و 8 من القانون رقم 07-28 المتعلق بالسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، تقدم به السيد كاتب الدولة في التنمية القروية والمياه والغابات لدى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.
 ويهدف هذا المرسوم إلى الرفع من جودة التمور وعجين التمور التي يتم تسويقها وكذا في ضمان سلامتها الصحية، سواء تعلق الأمر بتلك المنتجة محليا أو المستوردة، وكذا ضمان تسويق المحصول المنتج منها في أحسن الظروف.
 كما يهدف المرسوم على الخصوص، إلى تعريف التمور وعجين التمور، وتحديد خصائص التمور التي يتم تسويقها، من خلال السماح بهامش في التجانس والجودة كمقاييس أساسية يجب أخذها بعين الاعتبار لتصنيفها. وكذا تحديد بيانات العنونة، وتحديد الشروط الواجب احترامها للمحافظة على سلامة الجودة، لاسيما فيما يخص إلزامية الترخيص الصحي لمؤسسات ومقاولات المعالجة أو التحويل أو التلفيف أو النقل أو التوزيع أو التخزين أو الحفظ، وتوضيبها في تلفيف يستجيب للخصائص والمتطلبات المنصوص عليها في النصوص التنظيمية الجاري بها العمل. 
 مشروع مرسوم رقم 2.17.591 بتتميم المرسوم رقم 046-65-2 الصادر  في 6 محرم 1385 (7 ماي 1965) في شان وضعية الملحقين العسكريين ومساعديهم والعسكريين الآخرين المعينين للعمل لديهم. تقدم به السيد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، ويأتي مشروع هذا المرسوم من أجل تكريس المستوى التنظيمي، بعد تنفيذ التعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية بإحداث منصب ملحق عسكري لدى سفارة المملكة المغربية بأديس أبابا ابتداء من فاتح شتنبر 2017، لشغل المنصب المذكور، والقيام أيضا بمهمة مستشار عسكري لدى البعثة الدائمة للمملكة المغربية لدى الاتحاد الإفريقي.
التعيين في مناصب عليا
وفي نهاية أشغال المجلس صادق المجلس على تصحيح واستدراك على تعيين تم في مجلس الحكومة السابق ويهم السيد هاشمي علوي عبد الله، حيث إنه كان مقترحا ليكون مفتشا جهويا للتعمير والهندسة المعمارية وإعداد التراب الوطني بجهة بني ملال خنيفرة، لكن المجلس صادق على تعيينه في جهة كلميم واد نون، ولهذا كان لابد من التصحيح ليعين في جهة بني ملال خنيفرة.

Fin de Trayecto Por Instrucciones Reales: envío de una ayuda humanitaria y material a las víctimas de los recientes Huracanes en Antigua y Barbuda y en Commonwealth de la Dominica 

  Marruecos, Esta noche

Deportación de la separatista Jediyetu del Perú: silencio lapidario del Polisario y de Argelia Por Hassan Achahbar

“Jugo Naranja” (El arte del futbol) Bayern le da las gracias a Ancelotti tras goleada

Marruecos, Esta tarde

حول أطفال فلسطين في المعتقلات النازية للاحتلال الصهيوني بقلم المختار الغربي


     يتعرض المئات من الأطفال الفلسطينيين المعتقلين في السجون العسكرية الإسرائيلية لسوء المعاملة، حيث تم مؤخراً توثيق انتهاكات الاحتلال الصهيوني المتعددة لحقوق الأطفال من قبل محققين مدعومين من قبل 
الحكومة البريطانية.

     حالياً، يقبع أكثر من 500 طفل فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي، تم اختطاف معظمهم في منتصف الليل من منازلهم في الضفة الغربية. ومن الممكن أن يحكم على مئات الآخرين بالسجن في السجون الإسرائيلية، ما لم يرفع العالم صوته للدفاع عن حقوقهم و مساعدتهم على استعادة طفولتهم الضائعة.

    يتعرض أطفال لا يتجاوزون العاشرة والثانية عشرة من العمر لتعصيب العينين، الاستجواب و سوء المعاملة قبل أن تتم محاكمتهم في محاكم عسكرية، في معظم الأحيان بتهمة رمى الحجارة على المستوطنين و الجنود الإسرائيليين المسلحين تسليحاً جيداً. لقد أصدرت وزارة الخارجية البريطانية تقريراً شديد اللهجة حول المعتقلين الأطفال، وثقت فيه الانتهاكات الممنهجة للقانون الدولي و حقوق الأطفال.

    يتم اعتقال أطفال فلسطينيين والتحقيق معهم دون السماح بحضور والدي الطفل أو حتى محامٍ ومن الممكن أن تطول مدة الاحتجاز إلى 90 يوماً! بعض هؤلاء الأطفال تحدثوا عن تعرضهم للتهديد بواسطة الكلاب و معاناتهم من صدمات دائمة. لقد أعلن الحقوقيون أن معاملة الإسرائيليين للمعتقلين الأطفال الفلسطينيين هي خرق واضح لميثاق الأمم المتحدة لحقوق الطفل و اتفاقية جنيف.

    رسمياً، يتمتع الأطفال الفلسطينيون أمام القانون بحقوق أقل من نظرائهم الإسرائيليين، لكن الواقع أسوأ من ذلك بكثير. إن توصيات التقرير البريطاني تنص على حقوق أساسية مثل منع اعتقال الأطفال من منازلهم في منتصف الليل و التأكد من توجيه التهم للطفل بلغته و حضور أحد أبوي الطفل أو أوصيائه خلال التحقيق.

    إن جذور هذا الظلم تمتد إلى الاحتلال الصهيوني المستمر و اللاشرعي للضفة الغربية، وصولاً إلى تعريض الأطفال لمحاكمات عسكرية و اعتقالهم في دولة أجنبية..


Sahara Occidental Marroquí Efectivamente, el Polisario está solo Khalil R’Guibi