sábado, 31 de diciembre de 2016

conacentomarroqui/Estadisticas

EntréePages vues
Maroc
2957
États-Unis
2810
France
1710
Espagne
1104
Allemagne
349
Paraguay
331
Italie
264
Irlande
184
Russie
128
Singapour
72

  Buenas noches Marruecos Nos limitamos a decirles: Feliz y prospero año nuevo 2017

Año nuevo 2017/Nuestros votos

Año nuevo 2017/Nuestros votos

نهاية شباط وتأثيرها على ولد الرشيد عبد الرحيم برديجي



الخبر الذي ملأ الدنيا و شغل الناس في الفترة الاخيرة هو بلوكاج تشكيل الحكومة ، و تمسك بنكيران بحزب الإستقلال، و تصريح شباط الذي حل الأزمة و اعطى لبنكيران العذر للتخلي عن حزب الإستقلال، لتتشكل الحكومة أخيرا و من يدري ربما يصبح محمد الوفا ( صديق الجميع) لامين عام حزب الإستقلال ليتصالح الجميع و تبقى الاصالة و المعارضة لوحدها منزوية في المعارضة.
مالم يقال بعد لقاءات بنكيران و أخنوش و بعده بمستشاري الملك هو طريقة تخلي بنكيران عن شباط بصيغة تحفظ ماء وجهه امام الشعب ، خصوصا أنه كرر مرارا أنه لن يتخلى عن حزب الاستقلال، وهو الأمر الذي جعل الطرف الآخر يورط شباط في تصريح كلفه إنتحارا سياسيا.
لل تستبعد جهات تورط محسوبين على الوافا تسخين شباط لكي ينطق بالمحظور لتنقلب الدنيا على رأس شباط ، وتنفرج امام بنكيران .
لنبسط الامر قليلا و نقدمه شوطا شوطا:

1: بنكيران يعلن انه لن يتنازل عن تحالفه مع شباط.
2:الاحرار يشترطون غياب شباط عن الحكومة لفك البلوكاج.
3: بنكيران لايستطيع التخلي عن شباط لكي لاتهز صورته امام الشعب و كي لا يتهم بأنه لا يحفظ العهود مع حلفاءه.
4: وجب البحث عن صيغة تفرض على بنكيران التخلي عن شباط والحفاظ على ماء وجهه يكون الخطأ فيها لايغتفر من شباط.
5: يستغل البعض التوتر الحاصل في الكركرات و لكويرة لتسخين النقابي( وليس السياسي) شباط للتفوه بكلام يقال اصلا للتعبءة في النقابات ليحسب ضده.
6: تتحرك كل مكونات اللعبة السياسية في المغرب لاحالة شباط على التقاعد السياسي و هو الذي اكتسب اعداءا من كل صنف و لون.
7: تبتدأ المفاوضات النهاءية لتشكيل الحكومة و الجمع العام لحزب الاستقلال لتنحية شباط وتغييره بالوافا ( صديق الجميع) او بشخص لا يشعل النيران ذات اليمين و ذات الشمال.
8: تم ايصال شباط أصلا لمنصب الامين العام لايصال رسالة لآل الفاسي مفادها ان بإمكان الدولة تنحيتهم متى شاءت ، و الان توصل نفس الرسالة لشباط ( والدايم الله).


المتضرر الأكبر من المسلسل الهندي الذي تمر به البلاد الى جانب شباط طبعا ، هو حمدي ولد الرشيد الذي وضع كل بيضه في سلة شباط، فإن كسرت ضلوع شباط ستكسر ضلوع المقربين منه.
حمدي ولد الرشيد لن يكون له مكان في الحزب بنفس الحظوة السابقة في ظل غياب شباط، ورغم أن ولد الرشيد يمكنه الانتقال لاي حزب خصوصا و أن وراءه فريقا من البرلمانيين و المستشارين و الغرف و الجهات ، وكلها تسير وراءه و لولاه لما وصلت لما هي فيه ، لكن تغييرهم للحزب سيفقدهم مناصبهم و هو ما سيربك حسابات الجميع. خليهن ولد الرشيد من مؤسسي حزب الاحرار و قد يتحرك الحزب لكسب ود الرجل الأكثر تأثيرا في الصحراء ،خصوصا إذا رحل شباط و غيره من وقف ولد الرشيد ضدهم في انتخابات الامين العام للحزب.

الحلقة الاخيرة من الدراما لازالت لم تنته و ننتظر كما ينتظر الجميع تشكيل الحكومة بما سيجره التشكيل من رؤوس ستطير و أخرى ستنتهي حياتها السياسية.

Marraquech/Actividad real: Instrucciones reales para rebautizar con su nombre de origen las callejuelas y plazas del barrio Essalam (ex judería) de Marraquech

Esglobal Los flujos migratorios en América Latina  Nazaret Castro

En voz alta Cumbre UA y Marruecos En busca de la coherencia africana

Política y psicología popular Mi peluquero y yo Gobierno: Obrar sin argumentos

Buenos días Marruecos: Infomarruecos.ma/conacentomarroqui les desea Feliz y próspero 2017

El Hispanismo y los hispanistas entre España y Marruecos SEGUNDA PARTE

بقلم ذ محسن المسكين. البوليساريو مافيا الهجرة السرية ومحتضن الجماعات الإرهابية

 



لا يكاد يمر يوم أو يومين حتى توقف المصالح الأمنية المغربية العديد منالقوارب على متنها العشرات من المهاجرين السرين في اتجاه السواحل الإسبانية .فبالرغم من المجهودات التي يقوم بها المغرب لإدماج المهاجرين المنحدرين من جنوب الصحراء المغربية, إلا أن العديد منهم لايزال يعتبر المغرب بلد العبور و ليس للإقامة.  و للقضاء على هذه الظاهرة وجب إجراء عملية إستئصال إستعجالية لمسبباتها ,الشيء الذي يدفعنالتساؤل عن من المسؤول عن توافد هؤلاء المهاجرين عبر الصحراء رغم المجهودات التي تبدلها السلطات المغربية؟
إن غالبية المهاجرين غير الشرعيين يصلون  إلىالمغرب عبر صحراءه على الحدود الجزائرية ,حيت تنشط البوليساريومافيا الهجرة السرية بالمنطقة المغاربية. فالبوليساريو أصبحت تشكل خطرا على إستقرار المنطقة الاور-ومتوسطية بفعل تورطها في تنظيم شبكة الهجرة السرية. و في هذا السياق, قال مولاي احمد مغيرات عضو المجلس الوطني الاستشاري للشؤون الصحراوية أن "المهاجرين السرين ليسو وحدهم ضحايا الأزمة الاقتصادية العالمية , ولكن أيضا الجهات المستفيدة من دعم مجموعات انفصالية على غرار البوليساريو".
      لقد أصبحت البوليساريو رائدة في الإتجار في البشر من خلال إستغلالها لملف الصحراء المغربية. فما تقوم به جبهة العار يدخل في سياسة الكيل بمكيالينلاسيما إن هؤلاء المهاجرين السرين مجهولوا الهوية;فمن جهة تساعدهم على العبور مقابل أجر محدد و الترويج للجمهورية الوهمية في أوروباخصوصاأن غالبية المهاجرين يفضلون الطريق البرية نظرا لقلة أهوال الطريق البحرية , و من جهة أخرىتوظفهم مقابل أجر يسير في شكل مليشيات إرهابية ضد الانسانية عموما و المغرب على وجه أخص.
إنقرب دول المغرب العربي من القارة العجوز خصوصا "بلدان الأحلام" جعله الوجهة المفضلة لدى العديد من المهاجرين القادمين من جنوب الصحراء.فالبلدان الأورو-متوسطية أضحتمهددة أكثر بفعل تدفق المهاجرين بشكل مهول على أراضيها,في ضل تفاقم الازمة الاقتصادية بأوروبا. فالتوافد الغير مسبوق للمهاجرين دفع الإتحاد الأوروبيإلى التحرك لإيجادحلول لهذه الظاهرة و لاسيما بعد الأحداثالإرهابيةالأخيرة التي شهدتها مجموعة من البلدان الأوروبية خصوصا فرنسا و ألمانيا و بلجيكا.فالأزمة التي تمر منها أوروبا جعلت العديد من المهاجرين الذين لم يستطيعوا الاندماج الإحساس بخيبة الأملالشيء الذي يسهل إستقطابهم من طرف بعض الجماعات المتطرفة البعيدة كل ابعد عن قيم الدين الاسلامي الحنيف. لكن هناك دول كإسبانيا التي تحاولخلق التوازن بين تأييد البوليساريو الذي يخدم أجندتها الكولونيالية و بين محاربة الهجرة غير الشرعية التي تورطت فيها  جبهة العار من خلال تسهيل ولوج المهاجرين إلى الضفة الأخرى.
لقد أضحت الجماعات المتطرفة و الانفصالية تشكل خطرا على جل دول المعمور.فالنشاط المتنامي للجماعات الإرهابية في منطقة شمال إفريقيا يبعث على القلق خصوصا في ضل بطئ أو إنعدامالتعاون بين بلدان المغرب العربي في مجال محاربة الإرهاب. فالنزاع المستمر بشان قضية الصحراء المغربية المفتعلة يشكل عقبة أمام إقامة مغرب عربي حقيقي ,و هذا مالا تصبواإليه الجزائر التي لازالت متعنتة و تستمر في غلق الحدود مع المغرب في ضل حكم الجنيرالات فعليا للبلاد.إنالقضاء على هذه الجماعات الإرهابية التي تصدر و تستورد  التطرف إلى و من باقي القارات لا يمكن أن يتحقق إلا بعدببترالبوليساريو التي تروج لفكر التطرف و الانفصال.و قد اكد مولاي احمد مغيرات أن "البوليساريو تستغل تهريب المهاجرين غير الشرعيين للمس بأمن المغرب من بوابته الشرقية" الشيء الذي دفع وكالة الأمنالإستخبراتية اليابانية (ب س ي أ) الى تحدير المجتمع الدولي من خطر إقامة "علاقة تعاون بين جبهة البوليساريو و تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي و كذا تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية المتواجدة باليمن".
إنمكافحة الجماعات الإرهابية يتطلب من المجتمع الدولي إعادة النظر في جبهة العار التي تقومبالتجنيد الإجباريللصحراويين المحتجزين في مخيمات العار و زرع قيم العداء و التطرف في نفوسهم. وقد نبهت وكالة الأمنالإستخبراتية اليابانية (ب س ي أ) القوى الحية الى أن"البوليساريو بكل مكوناتها تمثل خطر أكبر من حلفائها (تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي و كذا تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية المتواجدة باليمن )على المنطقة و إنها تسخر مساعدات موجهة لترويع منطقة الصحراء في غرب إفريقيا".
 في هذا السياق أكد جون بيير فيليو٬ الأستاذ بالمدرسة العليا للعلوم السياسية بباريس٬ والمتخصص في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلاميأن"تواجد مثل جبهة العار في المنطقة  لا يشكل خطر على المغرب لوحده و إنما يتعداه ليصل رياح الإرهاب و التطرف إلىأوروبا من خلال إحتضان للاجئينالانفصاليين."
فبالرغم من المجهودات التي تقوم بها المملكة المغربية لوقف نزيف الهجرة السرية ,فإنه من الواجب أن تتضافر جهود الدول الأورو-متوسطية بما فيها الجزائر التي تسمح للمهاجرين من التسلل إلى المغرب عبر تندوف جنوبا و وجدة غربا.  فأوروبا يجب أن تدعم مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغربو الذي تدخل لتسوية وضعية المهاجرين الأفارقة و إدماجهم في سوق الشغل الوطنية حتى يخفف الضغط على القارة العجوز و بالتالي يساهم في وضع حد لهذه  الظاهرة. إن إستئصال البوليساريو من المنطقة هو السبيل الوحيد للحد من تدفق المهاجرين على المغرب و منه الى أوروبا.فتندوف أصبحتملاذا للفارين من العدالة و الراغبين في الانضمام لتنظيمات المتطرفة و كيف لا و هي التي تكوين الجماعات الانفصالية و المتطرفة على ترابها.إن تندوف باتت تشكل منطقة خطيرة على جميع بقع المعمور و هي منطقة وهبت لإنفصاليين و متطرفين من أجلإضعاف المغرب القوي بنظامه الملكي و شعبه الوفي.


Sahara: también gafe en Brasil (II)  Por Hassan Achahbar

viernes, 30 de diciembre de 2016

conacentomarroqui/Estadisticas 30/12/2016

EntréePages vues
États-Unis
2933
Maroc
2831
France
1282
Espagne
1036
Allemagne
318
Italie
254
Paraguay
205
Russie
188
Irlande
186
Singapour
121

infomarruecos.ma Claridad en la visión y expresión





Por fin tenemos en Marruecos el primer periódico digital bilingüe en árabe y español. Cien por cien marroquí.
www.Infomarruecos.ma (o el ojo crítico)
 Por iniciativa del periodista y escritor Said Jedidi se ha establecido a la realización de un periódico digital  (infomarruecos.ma).
Se trata de un espacio de reflexión  y de análisis objetivos, exhaustivos y sin maquillaje, sin exageración, y con transparencia de los temas más candentes sobre el plano nacional e internacional.
En Info Marruecos trataremos de contarles la realidad desnuda, fresca y verdadera.
Para todo contacto, al nivel de la región de Tánger Tetuán, y para las personas, instituciones oficiales e privadas, organizaciones y asociaciones de la sociedad civil:
Mokhtar Gharbi, redactor y corresponsal
Tel:          0676743345

Email:      periodista.libre46@gmail.com

Biblioteca 2016. Número 17 Las políticas lingüísticas de enseñanza del español en Marruecos: de la enseñanza del español como lengua extranjera a la enseñanza bilingüe.

Buenas noches Marruecos/Actividad real: SM el Rey inaugura en Marrakech el complejo administrativo y cultural « Mohammed VI » de Habices

Esglobal 10 temas que marcarán la agenda internacional en  Eduardo Soler i Lecha

العمل النقابي في مجال الإعلام بقلم: المختار الغربي



لا يمكن الحديث عن العمل النقابي في مجال الاعلام في المغرب دون الاشارة الى النقابة الوطنية للصحافة المغربية، اعتبارا لدورها ولمهامها ولأقدميتها. لقد كان ولا زال لدى خلاف واختلاف مع بعض الزملاء حول ربط أى دور لأى مؤسسة مع مسيريها، وهو أمر منطقي وعقلاني حسب وجهة نظري الشخصية، لأن المؤسسات لا تدار بمعزل عن المدبرين لشؤونها، وهذا أمر ينطبق على النقابة الوطنية للصحافة المغربية كمؤسسة، اضافة الى دورها الحيوي في حماية المنتسبين اليها والدفاع عنهم وتيسير أمورهم، وهى مهام ملازمة لدور في حماية أخلاقيات المهنة وشرفها. لهذا فانه من المفترض أن يكون الأشخاص الذين يتحملون مسؤولية تنزيل تلك المبادئ على أرض الواقع متميزون بالعفة والنزاهة والكفاءة والتجرد وحتى التضحية اذا لزم الأمر، اضافة الى الاتكاء على المشروعية الأخلاقية والقانونية.
مفهوم العمل النقابي تغير كثيرا خلال العشرين سنة الماضية مع تغير طبيعة العمل الاعلامي نفسه وما رافقه من مستجدات تتسارع يوما بعد يوم وتتداخل عملياته مع عدة اعتبارات أخرى بحكم الهواجس السياسية والاقتصادية والقانونية.  لكن ما نعيشه اليوم في المغرب أثر بشكل سلبي على العمل النقابي في مجال الاعلام، فبدلا من أن نواجه سلبيات تلك الهواجس أصبحت النقابة طرفا فيها، ليس بالمفهوم المهني والنقابي للمواجهة حفاظا على الاستقلالية وتضامنا مع المهنيين ودعما لهم، بل باستغلال السياسة للعمل النقابي وخدمة هذا النقابي للسياسة أو لنقل بصريح العبارة بأن النقابة الوطنية أصبحت رقما في أجندة بعض الجهات الحزبية حيث يشتغل النقابي الاعلامي لدى أو مع السياسي الحزبي، هذا يقع الآن ونعيشه منذ أكثر من عشر سنوات، ومن ينكر هذه الحقيقة فانه اما يكذب لدفع التهمة أو أنه لا يعرف أين يضع رأسه ويديه ورجليه. فقط راجعوا مواقف النقابة ومسؤوليها خلال تلك المدة وستتضح لكم الصورة في أبشع مشاهدها، ومعها ضاع الكثير من نبل العمل النقابي وضاعت معها مصداقية النقابة.
اليوم، اضافة الى النقابة الوطنية للصحافة المغربية، هناك على الأقل عشر جمعيات تمثل شريحة من المهنيين، أو لنقل مجموعة محسوبة على الصحافة، المكتوبة والرقمية بوجه خاص. ليس لها صفة العمل النقابي، لكن تم تأسيسها لمواجهة الفراغ الذي تعيشه أو تسببت فيه النقابة الوطنية للصحافة المغربية ومواقف مسؤوليها وتبعات الوسائل غير الشريفة وغير المشروعة في تنظيم جموعها العامة وما تفرزه من مكاتب مخدومة ومغشوشة وخادعة، اضافة الى التهافت والجرى وراء مصالح شخصية، وفي بعض الحالات فئوية.
العمل النقابي كان يفرض، اما أن تحتضن النقابة الوطنية انشغالات الصحافيين المهنيين وحتى غيرهم من الذين ننعتهم بالمنتسبين وتهتم بأحوالهم ومطالبهم، أو شرعنة تلك الجمعيات على أسس قانونية مضبوطة لإثراء وتنوع الرؤى ووجهات النظر في الشأن الاعلامي بصفة عامة. لكن ما يحصل الآن هو الهيمنة والاقصاء بهدف التغطية خدمة لأجندة خاصة وشخصية وفي بعض الحالات سياسية.
في اسبانيا هناك فدرالية وطنية للصحافة تضم أكثر من 40 جمعية من كافة الأقاليم والمقاطعات، كلهم يعيشون تحت سقف واحد متجانسين ومتساكنين تجمعهم القوانين الصارمة التي وضعوها هم بأنفسهم وبالإجماع ولا أحد يفكر في خرقها أو استغلالها، حتى أنهم مؤخرا أصدروا تصريحا الزاميا، تم ضمه لميثاق شرف المهنة وأخلاقياتها، بالابتعاد عن السياسيين ومناوراتهم والأحزاب ومؤامراتها. ولم يثبت على مدى عقود أن فرطوا في شرف العمل النقابي.

لقد مررت بتجربة سيئة ومأساوية مع النقابة ورموزها، لا زالت تداعياتها تعيش معي نفسانيا وماديا، لن أعود لتفاصيلها المؤلمة والمؤسفة، لكني فقط أشير اليها للدلالة على أن المواقف الشخصية وروح الخذلان وتدني الشعور الانساني وعدم الوفاء للمبادئ الشريفة في العمل النقابي يمكنها أن تتسبب في المآسي مثلها مثل الاختيارات السياسية والاقتصادية المنحرفة.
 ان العمل النقابي، في الصحافة بالخصوص، اذا لم يتأسس على العفة والنزاهة الفكرية وروح النضال المثمر والكفاءة والبعد عن الشبهات لن يكون عملا نقابيا، بل سيكون أداة ومعولا للهدم والتخريب والتسيب والفوضى والظلم والاستبداد، وهذا ما يحصل اليوم في المغرب وسط مشهد نقابي اعلامي منهار.

 
                                                              

El Hispanismo y los hispanistas entre España y Marruecos PRIMERA PARTE

En voz alta Marruecos/Mauritania Mejor que antes… peor que después

Región MENA (*): Marruecos clasificado segundo en la región como el mejor destino de inversión

Política y psicología popular Mi peluquero y yo “No hay mal que…”

بين المغرب واسبانيا كيف السبيل لتطبيع التواصل بين شعبى البلدين؟ بقلم: المختار الغربي



يجمع المهتمون بالعلاقات المغربية الاسبانية بأن شعبي البلدين محكوم عليهما بالتفاهم والتعايش وتدليل الصعوبات لبناء علاقات يسودها الاحترام والتقدير المتبادل والتعاون المثمر. لهذا يبدو من الملائم التفكير في آلية جديدة من أجل الوصول الى تلك الغايات. 
في هذا الاطار جاء لقاء اسباني مغربي حول صورة المغرب في الإعلام الاسباني، الذي تم تنظيمه بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمرتيل قبل ثلاث سنوات. في ذلك اللقاء تم تقديم عروض قيمة حول هذا الموضوع، لامسته من جوانب مختلفة، حول جوانب القصور في التعريف بالمغرب والمغاربة وقضاياهم الحيوية، تاريخا، ثقافة وإعلاما، والتي على ضوئها يتم تكوين وتقييم المواقف والآراء حول المغرب والمغاربة على المستويات الرسمية، الشعبية والإعلامية.
ان حقيقة المواقف والآراء المشوشة في اسبانيا اتجاهنا مبعثها الإهمال والقصور والتقاعس من جانبنا نحن المغاربة، على جميع المستويات، في تواصلنا مع الطرف الآخر. وما معاناتنا مع الاسبانيين إلا نتيجة حتمية لعدم وعينا بتلك الحقيقة. وبالتالي فإننا، رسميا، شعبيا وإعلاميا لا نقوم بأي مجهود لمواجهتها بالمطلوب.
  قبل أيام ظهرت نتائج استطلاع لمعهد اسباني متخصص يتمحور حول نظرة الاسبانيين اتجاه المغرب كدولة والمغاربة كشعب، استطلاع صادم بكل المقاييس. نحن في نظر الاسبانيين (أعداء وبلدنا عنيف وذو اديولوجية إسلامية وجاليتنا عندهم تشكل خطرا عليهم). طبعا نحن لا نستبعد مسؤولية الجهات الرسمية المغربية في مثل هذا الظواهر، فالاسبانيون يعتمدون، في واقع الأمر، على ما يتلقونه من حشد إخباري وإعلامي، وليس بالضرورة بما نحن عليه، وهذا الحشد تمليه عدة عوامل، أهمها عوامل من صنعنا ومن إهمالنا ومن تقصيرنا، في وقت تصرف فيه الجزائر الملايير للتأثير على الإعلام  وإغراق المجتمع الاسباني بالأشخاص المرحلين من مخيمات تندوف، الذين يحتلون كافة المناطق الاسبانية ومدنها وقراها وبلدياتها، بقوة خطابهم وذكاء عروضهم الملفقة وغيرها من المبررات.
لو أننا اقتطعنا جزءا بسيطا من الملايير التي نقدمها للدفاع عن المغرب وقضيته الوطنية، وقمنا بتخصيص ملايين من تلك الملايير لتقديم صورة المغرب والمغاربة لدى الاسبانيين ومؤسساتهم وإعلامهم، لما كانت لنا تلك الصورة الشامتة والمشوهة والمشوشة في ذلك البلد، الصديق والجار والتاريخ المشترك، فكيف سيفهموننا ويحترموننا. هناك إذا حاجز نفسي، اعلامى، ثقافي، اجتماعي وتاريخي يعرقل خطواتنا.
الشأن الثقافي، التربوي واللغوي عنصر أساسي في العلاقات بين البلدين، تصرف اسبانيا من أجله مبالغ مالية مهمة وحشدا كبيرا من الأطر المختصة في تلك المجالات. لكن، في المقابل لا يقوم المغرب بأى مجهود لتسويق المغرب تاريخا، وثقافة، ولغة، بحيث تفتقر السياسة الرسمية والبعثات الدبلوماسية، السفارات والقنصليات المغربية، في اسبانيا لأية استراتيجية في هذا المجال ولا تبدع أية مبادرات لإنشاء مراكز ثقافية مغربية وتعليمية فوق التراب الاسباني، في وقت يبذل فيه الاسبانيين مجهودات جبارة للتعرف علينا والبحث في موروثنا الثقافي والاجتماعي والشعبي والفني، كما تمول أبحاثا ودراسات وتآليف في هذه المجالات.  
نفس هذا الاهمال ينسحب على الجانب الاعلامي والتواصلي مع الجانب الاسباني على كافة المستويات، مما يخلق للمغرب مواجهات مع الاعلام الاسباني، وبالتالي نتعرض لكل أنواع التبخيس والمغالطات والأكاذيب والإهانات واختلاق المواقف التي تهزمنا شر هزيمة وتشوه الآراء اتجاه قضايانا الحيوية.
ان ما تقوم به اسبانيا من أجل تسويق لغتها وثقافتها وأساليب عيشها، لا يمكن مقارنته بالإهمال التام من جانبنا في تلك القطاعات، من ضمنها الرعاية للمواطنين المغاربة وأبنائهم في اسبانيا. لهذا يشتكون من التهديد الذي يطالهم. وهذا يؤكد ان ضياع اللغة والثقافة والدين وربما الهوية  أمر وارد، حيث يعربون عن الأمل في تقديم العون والدعم في مجال التربية والتعليم لإنقاذ أبناء الجالية.
المغرب واسبانيا يشتركان ويجمعهما التاريخ والجغرافيا، مما يفرض عليهما ارساء علاقات تتسم بالتعاون في كل المجالات، من ضمنها تشكيل مخططات ثقافية لخدمة الشعبين الجارين والصديقين والتخلي عن الأفكار المسبقة والنظرة النمطية بينهما. كل هذا يجد أساسه في كون هذا المجال يعتبر رأسمالا غنيا يشمل قطاعات الإبداع الفني والأدبي٬ وأيضا مجالات التربية والتعليم والتبادل الثقافي والعلمي والأكاديمي.
لكل ما سبق ذكره، ورغم كل المعطيات المتعلقة بهذا الموضوع، فانه هناك نوع من الضبابية في فهم الواقع بين البلدين والشعبين. لذلك فانه من مهام التعاون والصلات الثقافيين المساهمة في تطوير الأدوار المنوطة بالمؤسسات من أجل اصلاح العيوب في  العلاقات الثنائية.



Buenos días Marruecos:   Inopinada visita del Rey Mohamed VI a un Riad en la judería de Marrakech:   “Nunca VI tanta modestia. Es realmente el rey del pueblo, el rey de los pobres”

Cinco razones por las que Daesh no ataca a Israel  Ana Garralda

Sahara: un gafe en Chile y en… (I) Por Hassan Achahbar

jueves, 29 de diciembre de 2016

conacentomarroqui/Estadisticas: Jueves 29/12/2016

EntréePages vues
États-Unis
2863
Maroc
2596
Espagne
1054
France
948
Russie
379
Allemagne
352
Italie
239
Irlande
174
Singapour
169
Paraguay
105